العلوم الإدارية

الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير

 

الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير

بالطبع لا يمكن أن تكون القيادة مكونة من مستوى واحد بل إن مستويات القيادة الإدارية متعددة، وإن القائد الذي يسعى نحو النجاح في إدارة الشركة أو المنشأة يجب أن يتعرف على كافة مستويات القيادة الإدارية ويتقن التفريق بين كل مستوى عن الآخر بسهولة، ويجب أن يتعرف على ما يجعل القائد يرتقي من مستوى إلى مستوى آخر من مستويات القيادة الإدارية، إن مستويات القيادة الإدارية تتصاعد من مستوى المركزية و حتى مستوى التكامل والتميز، وقد قسّم الخبراء مستويات القيادة الإدارية إلى خمس مستويات يتسلسل عبرها القائد الناجح ويكتسب من كل مستوى خبرات معينة تجعله قائداً أفضل.

مستويات القيادة الإدارية

ما هي مستويات القيادة الإدارية:

كما ذكرنا سابقاً إن مستويات القيادة الإدارية هي عبارة عن خمس مستويات يتدرج القائد الناجح من مستوى إلى آخر ويكتسب من خبرات متعددة تحوله إلى قائد أفضل قادرٍ على خوض كل الصعوبات وتجاوز كل العقبات بثبات، إن مستويات القيادة الإدارية هي:

- المستوى الأول : القيادة المركزية

هو مستوى مبدئي يبدأ عبره القائد بالتعرف على مسؤولياته وسلطته وقدرته على التحكم بمجريات الأمور، ولكي ينجح القائد في هذه المرة من الواجب عليه أن يقوم بعدة أمور وهي:

- معرفة وظيفته بشكل دقيق ومهامه.

- التأكد من معرفة دوره والعمل على تحقيق أهداف الشركة.

- الحرص في استخدام السلطة.

- تقييم العمل وتحديد مواطن القوة والضعف.

- المستوى الثاني : إنماء العلاقات وإعطاء الصلاحيات

في هذا المستوى يقوم القائد بالإنطلاق نحو توسيع دائرة عمله ومعارفه ويقوم بتقوية علاقاته مع فريق العمل ويتعرف عليهم ويعطي صلاحيات لكل من يجده جديراً بالثقة، ويقوي ثقة موظفيه بأنفسهم ويحثهم على العمل وتحقيق أهداف الشركة، ويجب عليه أن يقوم بالأمور التالية:

- الاهتمام بفريق العمل.

- الاستماع لكل آراء فريق العمل والمرؤوسين.

- تهيئة الموظفين للتطور.

- المستوى الثالث : الاهتمام بالانجازات

في هذا المستوى يكون القائد قد أسس عناصر النجاح الأساسية ويصل هنا إلى منتصف الطريق من مستويات القيادة الإدارية نحو التميز، وفي هذه المستوى يجب أن يقوم بما يلي:

- وضع أهداف واضحة للشركة.

- نشر مفاهيم المساءلة والشفافية.

- إظهار الاهتمام بجودة الانتاج.

- المستوى الرابع: تنمية وتطوير العاملين

هنا يجب على القائد أن يصب كل اهتمامه على تطوير مهارات العاملين وذلك بالتأثير عليهم وحثهم على التطوير وإكسابهم مهارات جديدة، ويجب أن يكون همه الأكبر هو العنصر البشري في عملية الانتاج، و يتوجب عليه أن يقوم بما يلي:

- حثّ العاملين على التطور.

- ملاحظة المتميزين وتقريبهم منه.

- تشجيع العاملين لتحقيق نجاح الشركة.

المستوى الخامس: التكامل

عندما يصل القائد إلى هذه المرحلة يتم احترامه لأنه قد قدّم إنجازات عديدة، حيث يكون قد ترك بصمة واضحة في تاريخ شركته وقد قام بتحولات كبيرة في مجال ارتقاء عمل الموظفين.

إن فهم واستيعاب مستويات القيادة الإدارية يجعل القائد يمشي بخطوات ثابتة نحو النجاح والتميز، وبهذه المناسبة فإن الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير تقدم مجموعة دورات متكاملة في مستويات القيادة الإدارية كافة بهدف الارتقاء بالمدراء إلى المستوى الكافي لتطوير المنظمة أو المؤسسة.

بحث عن الدورات

  العلوم الإدارية   المعارض و المؤتمرات   السلامة و الأمن   العلوم السياسية   الإدارة الصحية
التخطيط الاستراتيجي   التسويق و الإعلان   الإدارة التربوية   العلاقات الدولية   إدارة المستشفيات
  التخطيط الإداري   إدارة المبيعات   تجارة التجزئة   الصحافة و الإعلام   علم النفس
إدارة الموارد البشرية   إدارة التفاوض   التجارة و الاقتصاد   العلاقات العامة   رعاية الطفل
  المحاسبة قسم الإدارة المالية   إدارة نظم المعلومات   التجارة الدولية   الصحة العامة   الإرشاد النفسي
  الاستثمار و البورصات   الإدارة الهندسية   التجارة الإلكترونية   الطب البديل   إدارة المكاتب
  إدارة البنوك وأسواق المال   إدارة المشاريع   التأمين و المخاطر   التغذية و الحميات   السكرتارية التنفيذية
الإدارة السياحية والفندقة   الجودة الشاملة   الخدمات اللوجستية   اللياقة البدنية   العلاج النفسي
  البروتوكول وفن الأتيكيت   الإدارة البيئية   إدارة المخازن   الإرشاد الصحي   ذوي الاحتياجات الخاصة