الأقسام

نظرة عامة

نقدم لكم هذه الدورة الهامة في مختلف فروع الأكاديمية حول العالم وعلى أيدي خبرائنا المهرة. يشرح البرنامج كيف ازدادت أهمية الاقتصاد السياحي بشكل عام خلال النصف الثاني من القرن العشرين، وقد أصحبت السياحة تزيد عن 6% من إجمالي الناتج العالمي، مما أدى إلى نشوء علم يعني بدارسة الاقتصاد السياحي، والذي تمثل في الكليات والمعاهد السياحية، بالإضافة إلى زيادة الاهتمام بنوعية الفنادق وخدماتها في العديد من دول العالم، وقد أضحت السياحة مركز اهتمام العديد من الدول، لدرجة أن استهدافها كان من أولويات الدول المتحاربة.

الأهداف والفئة المستهدفة

ما هي أهم الخصائص المتعلقة في الاقتصاد السياحي؟

تعد السياحة من الصناعات المتميزة وهي تتصف بالعديد من الخصائص وهي:

-         السياحة عبارة عن خدمة غير منظورة، يمكن أن يتم نقلها من مكان إلى آخر، وتقع الفائدة الكلية للمكان الذي يعمل على تقديم خدماته السياحية، وفي حال السياحة الخارجية فيكون للدولة النصيب الأكبر منها.

-         تمثل عوامل الجذب السياحي الطبيعة والتاريخ والأماكن المستحدثة السياحية دوراً هاماً في الاقتصاد السياحي، وهي عادة لا تكتمل إلا بوجود تسهيلات متعلقة في توفر البنية التحتية من الفنادق والمنتجعات السياحية بالإضافة إلى الخدمات المرفقية من المياه والكهرباء وشبكات الطرق، إلى جانب توفر آليات النقل السياحية الجوية والبرية والتي يجب أن تكون في معظمها ذات طابع سياحي للاستفادة المثلى من العناصر السياحية الطبيعية.

-         في حال تمت اعتبار السياحة كمنتج (وهو أمر واقع) فهي من الممكن أن تتأثر بظروف الدولة كغيرها من المنتجات، ففي حال حدوث بعض الاضطرابات السياسية، فهي ستعمل على الإضعاف من الحركة السياحية أو توقفها بالكامل في حال كانت الكارثة عامة على الدولة المستقبلة للسياح.

-         بارتفاع مستوى الخدمات يرتفع مستوى الاقتصاد السياحي للدولة، حيث يزداد تدفق السياح، وبشكل عام يعد التغير في كفاءة عنصر من عناصر الجذب السياحي مؤثراً على صناعة السياحة وإنتاجيتها.

-         يقوم الجهاز السياحة بتقدير الإنفاق والاقتصادي السياحي والعائدات من خلال مراقبة المتغيرات الثلاثة وهي: عدد السياح، ومعدل إقامتهم في البلد، بالإضافة إلى معدل إنفاقهم للسياحة، وعامة هناك تناسب عكسي بين مدة إقامة السائح وما بين معدل الإنفاق بشكل يومي، وذلك يعود إلى أن طول مدة الإقامة تؤدي إلى زيادة التعرف بالمعالم السياحية، وزيادة الخبرة بالسوق المحلي، بالإضافة إلى الاستفادة من الخصم على الإقامة الطويلة.

تقدم الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير دروس ودورات احترافية حول العمل في الإدارة السياحية وما بتضمنها من المهام والوظائف وطرق التطوير والتحديث وإدارة الأزمات فيها

محتوى البرنامج

محتويات أساسية:

 

الفصل الأول : مفهوم الإقتصاد السياحي

 

 

- المبحث الأول: نشأة السياحة وتطورها 

-المطلب الأول: تعريف السياحـــة 

-المطلب الثاني: أنـــــواع السياحــة 

-المطلب الثالث: تطــور السياح 

-المطلب الرابع: فــوائد وعيوب السياحة 

- المبحث الثاني: السياحة كنشاط إقتصادي في التنمية 

-المطلب الأول: صناعة السياحة وقضايا التنمية الوطنية 

-المطلب الثاني: دور السياحة في قضايا التنمية 

-المطلب الثالث: المساهمة في تنميــة وتحقــيق التــوازن الاقتــصادي والاجتـــماعي 

بين المناطق 

- المبحث الثالث: السياحة وامتصاص قدر من البطالة واثرهافي ميزان المدفوعات 

-المطلب الأول: دور السياحة في خلق مناصب الشغل 

-المطلب الثاني: تأثير السياحة على ميزان المدفوعات 

-المطلب الثالث: الشغل والتكوين

 

الفصل الثاني: الخصائص المميزة لظهور السوق السياحي وأنواع الأسواق السياحية.

 

-المبحث الأول: السوق السياحي 

-المطلب الأول: مفهوم السوق السياحي 

-المطلب الثاني: أنواع الأسواق السياحية 

-المطلب الثالث: تجزئة السوق 

-المبحث الثاني: واقع ومحتوى الطلب السياحي 

-المطلب الأول: خصائص الطلب السياحي. 

-المطلب الثاني: أهداف الطلب السياحي

 

 

تاريخ الدورة

2018-06-04

2018-09-03

2018-12-03

2019-03-04

رسوم الدورة

ملاحظة/ السعر يختلف حسب المدينة المختارة

عدد المشتركين : 1
$3700 / مشترك

عدد المشتركين : 2 - 3
$3330 / مشترك

عدد المشتركين : + 3
$2960 / مشترك

الدورات ذات العلاقة

أنواع المخاطر والأزمات السياحية

2018-05-28

2018-08-27

2018-11-26

2019-02-25

$3700