مقالات

الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير

 

الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير

كل رجل أعمال يحتاج إلى مبادئ تسويقية للسيطرة على السوق، إذا كان التسويق أمر بالغ الأهمية لنجاح أي عمل تجاري، فكيف يمكننا التوفيق بين هذه الحقيقة، وبين أن قلة من رجال الأعمال لا يعطون التسويق حقه، فالعلوم التجارية تقول بأن التسويق علم معقد ودقيق للغاية، وهذا هو السبب في أنه غامض، عل عكس البيع الذي يعتبر بسيط وبديهي نسبياً، لذا سنطرح عليك ثلاثة مبادئ تسويقية للسيطرة على السوق.

مبادئ تسويقية للسيطرة على السوق

أبرز مبادئ تسويقية للسيطرة على السوق

المبدأ الأول: في الأسواق التنافسية، الفائز يأخذ كل شيء:

الأسواق تميل إلى النمو والانكماش مع مرور الوقت، لكن في فترة معينة تصبح الأسواق ثابتة، وتلك الفترة تحدد حصة السوق لكل شركة، عندها تستغل كل شركة أي فرصة متاحة للمنافسة، وتحاول أن تتميز عن طريق توفير هوامش أرباح أعلى، وقوة في أسعار منتجاتها، وتوفير المزيد من المال والامتيازات للموظفين، والتنمية في المستقبل، فالفوز في مجال الأعمال التجارية هو كل شيء، وللفوز يجب أن تكون منتجاتك، ومبيعاتك، وتواصلك أفضل من منافسيك في أعين العملاء، كما تهدف إلى أن تكون رقم واحد في كل الأسواق التي تدخلها، لذا يجب أن تعكس الاستراتيجيات والخطط الخاصة بك هذا الهدف، وإذا لم تعكس ذلك، فإن الحياة التنافسية تصبح سيئة، صحيح أنه يمكنك كسب حصة في السوق، ولكن شيئا يجب أن يتغير لتحقيق ذلك، فهو عالم تنافسي والفائز فيه يأخذ كل شيء، وتلك مبادئ تسويقية للسيطرة على السوق يجب أن تبقيها في ذهنك.

المبدأ الثاني: المبتكرون يحولون الأفكار إلى منتجات يمكن للناس استخدامها:

الابتكار لا يأتي بالضرورة مع فكرة جديدة، لكن بالتأكيد يجب أن يأتي مع منتج يستطيع الناس استخدامه، ولكن المسوقين الكبار يميلون إلى أن يكونوا مبدعين في تحويل الأفكار إلى منتجات، فالتسويق عادةً يتغذى على إعادة استخدام الأفكار بطرق جديدة، والشركات مع عملية تسويقية مبتكرة سوف تزدهر نتيجة لذلك، وعندما تكون شركتك تحمل علامة تجارية جديدة، العملاء سيأتون إليها وسيشترون من منتجاتك أو خدماتك، ولكن حالما تبدأ الأسواق بالنضوج وتحتدم المنافسة، عندها تكون عملية تطوير المنتجات وابتكار الجديد منها أمراً ضروريا لضمان الاستمرار والنمو.

المبدأ الثالث: لا يمكنك أن تخسر أي عميل على الإطلاق:

وهي من أهم مبادئ تسويقية للسيطرة على السوق، لأنه يوجد هناك الكثير من الغموض حول السبب والنتيجة في مجال الأعمال التجارية، والكثير من رجال الأعمال يرون أن كل شيء عنهم وعن موظفيهم، الأمر ليس كذلك، هناك في الواقع ثلاثة فقط من أصحاب المصلحة الرئيسيين في أي شركة وهم: المستثمرين والموظفين والعملاء، فالمستثمرين يعطون الموظفين المال لصنع وبيع المنتجات للعملاء، ودون العملاء سيفقد الموظفين عملهم، ويفقد المستثمرون أموالهم، إذاً لا عملاء، لا توجد أي شركة، لذا الفوز والحفاظ على الزبائن هو الهدف الوحيد من أي عمل، هذا لا يعني أنه عليك أن تفعل أي شيء يطلبه منك العميل، بل يعني فقط أن هدفك الأساسي هو تحقيق قيمة فريدة للعملاء بكل الوسائل المتاحة.

نحن في الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير سنساعدك على تعريفك عن مبادئ تسويقية للسيطرة على السوق، لتكون موظف التسويق مثالي، ورجل أعمال ناجح في المستقبل، وذلك سيتم كجزء من دورات وبرامج متعددة نقدمها لك حول الإدارة التسويقية وخدمة العملاء والتسويق.

بحث عن الدورات

  العلوم الإدارية   المعارض و المؤتمرات   السلامة و الأمن   العلوم السياسية   الإدارة الصحية
التخطيط الاستراتيجي   التسويق و الإعلان   الإدارة التربوية   العلاقات الدولية   إدارة المستشفيات
  التخطيط الإداري   إدارة المبيعات   تجارة التجزئة   الصحافة و الإعلام   علم النفس
إدارة الموارد البشرية   إدارة التفاوض   التجارة و الاقتصاد   العلاقات العامة   رعاية الطفل
  المحاسبة قسم الإدارة المالية   إدارة نظم المعلومات   التجارة الدولية   الصحة العامة   الإرشاد النفسي
  الاستثمار و البورصات   الإدارة الهندسية   التجارة الإلكترونية   الطب البديل   إدارة المكاتب
  إدارة البنوك وأسواق المال   إدارة المشاريع   التأمين و المخاطر   التغذية و الحميات   السكرتارية التنفيذية
الإدارة السياحية والفندقة   الجودة الشاملة   الخدمات اللوجستية   اللياقة البدنية   العلاج النفسي
  البروتوكول وفن الأتيكيت   الإدارة البيئية   إدارة المخازن   الإرشاد الصحي   ذوي الاحتياجات الخاصة