مقالات

الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير

 

الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير

قبل أن يبدأ القائد في تكوين فريق عمل مبدع، يجب عليه أن ينتبه إلى عدة عوامل في غاية الأهمية، وذلك بهدف أن يكون فريق العمل فعالاً ومميزاً، ففي حال أتم إعداد الفريق، ينبغي عليه في المرحلة التالية ومن أجل استمرار العمل المنتج للفريق أن يراعي عدة عوامل أخرى.

تكوين فريق عمل مبدع

ما هي العوامل التي تساهم في تكوين فريق عمل مبدع؟

معرفة نقاط القوة:

من أجل تكوين فريق عمل مبدع يجب دراسة أعضاء الفريق بشكل جديّ، ومراقبة مواطن القوة لديهم لدفعهم نحو أقصى إمكاناتهم، فعندما ترى قوة محددة في شخص، سوف تعرف بسرعة الموقف الأمثل لدوره في فريقك، عندها يمكنك استعمال هذه المعرفة لصقل مهارات الموظف، وتعيين كل عضو لغرض محدد ومقبول لدى كامل الفريق، على سبيل المثال، موظف يتمتع بشخصية جذابة وحضور راقي، يحبه أفراد الفريق، لذا سيكون من السهل تحفيزهم من خلاله.

دعم الفريق:

يمكنك إلهام موظفيك من خلال التواصل معهم والثقة في قدراتهم للقيام بما يجب القيام به لتحقيق النجاح، وفي حال كان لديك أية شكوك يمكنك تقديم تغذية استرجاعية بدلا من النقد، فالتقييم أداة ممتازة للاتصال الجيد وبشكل منتظم، كما يظهر مدى اهتمامك بهم وبعملهم، بالإضافة إلى محاولة منك في فهمهم ومعرفة احتياجاتهم، لتكون عملية دعم الفريق من أهم العوامل التي تساعد على تكوين فريق عمل مبدع ومميز.

الحفاظ على الوعود:

يمكنك تكوين بيئة عمل إيجابية ضمن فريقك، ويتم إنجاز ذلك من خلال المكافأة والحافز، ولكن الأهم من ذلك من خلال الثقة، والمتابعة شكل من أشكال بناء الثقة، ولا تنس أن عدم الحفاظ على الوعد من شأنه أن يخفض المعنويات الفردية والجماعية.

الاعتراف بجهد الفريق:

الشكر والتقدير سوف يساعد على استمرارية تكوين فريق عمل مبدع، لأنه سيساهم برفع سوية الإنتاج وتعزيز روح العمل والتعاون لدى الموظفين، وسوف يساعد بطبيعة الحال على تقييم إيجابيات الفريق وأهمية إنجازاتهم، وكما أن السلبية يمكن أن تسبب العدوى لدى فريق العمل، كذلك الإيجابية تساهم في نشر عدواها بين الموظفين، لتبسيط الأمر أكثر يمكن على سبيل المثال: إرسال بريد الكتروني بشكل أسبوعي للموظفين، بالتأكيد ستساهم تلك الرسالة في رفع معنويات الموظف، ويشعر بالاعتراف والتقدير.

التركيز على نجاح الآني:

يمكن أن يكون الأمر محبطاً عندما يركز القادة فقط على الصورة الأكبر ومدى قدرة الفريق على الوصول إلى أسمى أهداف الشركة، إذ أن تحقيق ما يجب القيام به يمكن أن يكون على مراحل، وعلى القائد أن يراعي ظروف العمل، وذلك للحفاظ على إيجابية الفريق، يمكن الانتقال إلى مرحلة الهدف الأسمى للشركة بعد تحقيق عدة أهداف ثانوية مرفقة بالمكافآت، حيث يتولد عند أعضاء الفريق انطباع يتمثل في (نحن أقرب) بدلاً من انطباع (نحن لسنا قريبين كفاية) وهذا يزيد من الطاقة الإيجابية، والرغبة والالتزام والتركيز.

توصلنا إلى نتيجة هامة مفادها أنه من أجل تكوين فريق عمل مبدع ينبغي أن يركز قادة العمل على النتائج الثانوية قبل النتائج الكبرى، فهذا سوف يعمل على دعم الفريق، بالإضافة إلى التحري وراء نقاط القوة لدى كل فرد من أفراده، ولا تنس أن تزيد رأسمال العاطفة عند فريقك من خلال عبارات الشكر والتقدير، لتتمكن بذلك من تكوين فريق عمل مبدع ومنتج وبالتالي زيادة إنتاجية الشركة، وبما أننا في الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير ندرك تمامًا مدى أهمية تكوين فريق عمل مبدع فقد خصصنا مجموعة دورات تدريبية إدارية تركز بشكل كبير على تكوين فريق العمل وصقل مهاراته ومتابعة عمله باحترافية، لتنمية الأداء الإداري لدى المدراء في الشركات.

بحث عن الدورات

  العلوم الإدارية   المعارض و المؤتمرات   السلامة و الأمن   العلوم السياسية   الإدارة الصحية
التخطيط الاستراتيجي   التسويق و الإعلان   الإدارة التربوية   العلاقات الدولية   إدارة المستشفيات
  التخطيط الإداري   إدارة المبيعات   تجارة التجزئة   الصحافة و الإعلام   علم النفس
إدارة الموارد البشرية   إدارة التفاوض   التجارة و الاقتصاد   العلاقات العامة   رعاية الطفل
  المحاسبة قسم الإدارة المالية   إدارة نظم المعلومات   التجارة الدولية   الصحة العامة   الإرشاد النفسي
  الاستثمار و البورصات   الإدارة الهندسية   التجارة الإلكترونية   الطب البديل   إدارة المكاتب
  إدارة البنوك وأسواق المال   إدارة المشاريع   التأمين و المخاطر   التغذية و الحميات   السكرتارية التنفيذية
الإدارة السياحية والفندقة   الجودة الشاملة   الخدمات اللوجستية   اللياقة البدنية   العلاج النفسي
  البروتوكول وفن الأتيكيت   الإدارة البيئية   إدارة المخازن   الإرشاد الصحي   ذوي الاحتياجات الخاصة