الإدارة التربوية

الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير

 

الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير

أصبحت الإدارة التربوية المركزية ضرورة ملحّة في عصرنا الراهن، وأصبح تطبيقها في نفس الوقت أكثر سهولة من ذي قبل، ذلك أن التطور الهائل الذي طرأ على العملية التربوية، والتابع للتطور العام في التكنولوجيا والأساليب التربوية أو التعليمية، وبالرغم من كونه من الحداثة التي لم تكن العملية التربوية سابقًا تحسب لها حسابًا، إلا أنها في نفس الوقت، سهّلت الإدارة التربوية المركزية، وسهلت ربط النظم التربوية المتعددة معًا وفق نظام واحد دقيق، وبالتالي لم يعد من الصعب الرجوع إلى الرأس الإداري الواحد لأرشفة المعلومات، أو لتنظيم البيانات.

الإدارة التربوية المركزية

الإدارة التربوية المركزية واللامركزية

الإدارة بحد ذاتها هي العملية التي تقوم بوضع القوانين ومتابعة تنفيذها من قبل جميع الأفراد الداخلين ضمن النظام الواحد، ومن شتى المستويات، والإدارة التربوية المركزية أو اللامركزية، هي من أهم النظم الإدارية في المجتمع، ذلك أنها تشرف على العملية التربوية، وتتابع مستوى التعليم والتعلّم من كلا الطرفين، المعلِّم والمتعلم.

إن اللامركزية في العملية الإدارية التربوية هي ضرورة أيضًا، إذ لا بد من إعطاء كل مؤسسة تربوية، الصلاحيات اللازمة لتطوير مستواها حتى دون الرجوع إلى الإدارة التربوية المركزية العامة، وإن كانت هذه الصلاحيات محددة في نهاية الأمر من قبل الإدارة المركزية، إلا أنها تتيح للمؤسسات التربوية، تقديم الاقتراحات وتطوير السبل والوسائل المستخدمة، في العملية التربوية.

تمارس الإدارة التربوية المركزية دور الرابط بين المؤسسات التربوية المختلفة، وتقوم في نفس الوقت، بدور السلطة والرقابة، على جميع المؤسسات المنفردة، وكذلك تدير شؤون العاملين في العملية التربوية ككل، وتراقب نوع عملهم، واحتياجاتهم.

مما سبق، نستنتج ان الإدارة التربوية المركزية لا تلغي اللامركزية فيها! بل على العكس، تحدد وتوضّح الصلاحيات التي يجب أن تعطى للمؤسسات لتربوية، والإدارات المحلية، بحيث تمكّنها من تطوير نفسها ووسائلها بما يتوافق ويتلاءم مع التطور الحاصل في المجتمع المحيط، وبما يتوافق مع القوانين والقواعد العامة، التي تفرضها الإدارة المركزية التربوية بشكل عام.

ونحن هنا في الأكاديمية البريطانية للتدريب والتطوير، نؤكد على أهمية المركزية في العملية التربوية، كونها من أهم أجنحة النهوض بالمجتمع ككل، وإن كنا في نفس الوقت، نؤكد على أهمية التخطيط الإداري الواضح، بحيث تتمكن الإدارة التربوية المركزية من النهوض بمؤسساتها تماشيًا مع العصر.

بحث عن الدورات

  العلوم الإدارية   المعارض و المؤتمرات   السلامة و الأمن   العلوم السياسية   الإدارة الصحية
التخطيط الاستراتيجي   التسويق و الإعلان   الإدارة التربوية   العلاقات الدولية   إدارة المستشفيات
  التخطيط الإداري   إدارة المبيعات   تجارة التجزئة   الصحافة و الإعلام   علم النفس
إدارة الموارد البشرية   إدارة التفاوض   التجارة و الاقتصاد   العلاقات العامة   رعاية الطفل
  المحاسبة قسم الإدارة المالية   إدارة نظم المعلومات   التجارة الدولية   الصحة العامة   الإرشاد النفسي
  الاستثمار و البورصات   الإدارة الهندسية   التجارة الإلكترونية   الطب البديل   إدارة المكاتب
  إدارة البنوك وأسواق المال   إدارة المشاريع   التأمين و المخاطر   التغذية و الحميات   السكرتارية التنفيذية
الإدارة السياحية والفندقة   الجودة الشاملة   الخدمات اللوجستية   اللياقة البدنية   العلاج النفسي
  البروتوكول وفن الأتيكيت   الإدارة البيئية   إدارة المخازن   الإرشاد الصحي   ذوي الاحتياجات الخاصة