الأقسام

نظرة عامة

الأهداف والفئة المستهدفة

مما لا شك فيه أن القيادة والذكاء العاطفي هما عنصرين لا يجب التفريق بينهما ليصل مدير الأعمال وقائد الشركة إلى النجاح في مسيرة القيادة، حيث يكمل هذين العنصرين كل منهما الآخر ويجعله أكثر مثالية، إذ أن استخدام القائد لذكائه العاطفي سيؤثر وبكل إيجابي على قوة تأثيره على مرؤوسيه (العاملين أو الموظفين الذي يرأسهم) وسيجعل من قيادته محل ثقة، ولذلك لابد من أن يقوم القائد الناجح بالموازنة بين هذين العنصرين الهامين وأن يأسس مسيرته القيادية على أساس متوازن بين استخدام الحكمة والعاطفة.

القيادة والذكاء العاطفي

ما هي القيادة والذكاء العاطفي؟

بالطبع قد يتسائل من لا يعرف القيادة والذكاء العاطفي عن معانيهما، لنتعرف في هذه الفقرة على معانيهما:

القيادة: هي مجموعة الأنشطة والممارسات التي يقوم بها القائد ليحفز المرؤوسين على تحقيق أهداف الشركة أو المؤسسة، وهي أيضاً مجموعة الأنشطة التي يمارسها القائد في مجال تنظيم الأمور والتحكم بمجريات الأمور للوصول نحو تحقيق الأهداف.

 الذكاء العاطفي: هو القدرة على التعرف على شعورنا وشعور الآخرين بهدف تحفيز أنفسنا والآخرين وإدارة عواطفنا بشكل سليم ضمن علاقاتنا مع الأشخاص الآخرين.

مكونات الذكاء العاطفي:

لفهم تناسق القيادة والذكاء العاطفي يجب أن نتعرف على مكونات الذكاء العاطفي، يتكون الذكاء العاطفي (بحسب Goleman) من مكونين رئيسيين هما:

1-     الوعي: وينقسم الوعي العاطفي إلى قسمين هما:

أ‌-       الوعي بالذات: ويتمثل بقدرة الشخص على التعرف على شعوره وتفهمه ومعرفة الأفعال أو الأشياء التي تحفزه.

ب‌-   الوعي الاجتماعي: يتمثل في قدرة الشخص على التعرف كيف يشعر الآخرون ومعرفة أنسب الطرق للتعامل معهم والاستجابة لعواطفهم.

2-     الأفعال: تنقسم الأفعال العاطفية إلى قسمين هما:

أ‌-       الإدارة الذاتية: هي قدرة القائد على إصدار الحكم المناسب والتفكير السليم قبل اتخاذ أي إجراء وقدرته على التحكم في ذاته وتصرفاته، وقدرته على تحفيز ذاته للوصول إلى الأهداف المرجوّة.

ب‌-   المهارات الاجتماعية: هي قدرة القائد على تاسيس وإدارة علاقاته الاجتماعية بشكل فعال، وقدرته على قيادة فريق العمل بشكل صحيح وامتلاكه القدرة على الإقناع.

إن قدرة القائد على امتلاك الذكاء العاطفي ستمنحه القدرة على اكمال مسيرة العمل بشكل سلس وتخطي كافة العقبات، ومما سبق يمكننا تأكيد نظرية المختصين في مجال إدارة الأعمال التي تنص على أن تفاعل القيادة مع الذكاء العاطفي سينتج وبشكل أكيد مسيرة قيادية مميزة، وإن قدرة القائد على استخدام القيادة والذكاء العاطفي بالشكل المثالي سيمكنه من تعبيد طريقه نحو النجاح والتميز.

محتوى البرنامج

تاريخ الدورة

2019-01-21

2019-04-22

2019-07-22

2019-10-21

رسوم الدورة

ملاحظة/ السعر يختلف حسب المدينة المختارة

عدد المشتركين : 1
£2900 / مشترك

عدد المشتركين : 2 - 3
£2320 / مشترك

عدد المشتركين : + 3
£1885 / مشترك

الدورات ذات العلاقة

استراتيجيات تقويم وقياس أثر الاشراف والتعليم

2018-12-03

2019-03-04

2019-06-03

2019-09-02

£2900 £2900